برامج علاج الإدمان

برنامج الطلبة: 

مخصص لمساعدة طلبة الكليات والجامعات على متابعة الدراسة وحضور المحاضرات، وتخصيص وقت لها داخل البرنامج العلاجي اليومي، إن تحقيق التوازن بين الحياة العملية والاجتماعية والروحية من اهم عوامل لبقاء الشخص ممتنعاً وكونه مسئولاً ومنتجاً في المجتمع، ومراعاة اهمية عامل الدراسة في تكوين مستقبل الشخص يجعلنا نولي أهمية كبرى في توفير بيئة ملائمة ودعم معنوي تساعده في النجاح والتفوق في دراسته بجانب المضي قدماً في عملية التعافي من الادمان.

برنامج نصف الاقامة: 

مخصص لمساعدة موظفين الجهات الجكومية او اصحاب الاعمال الذين لا يستطيعون الانقطاع عن اعمالهم، وتنظيم جدول علاجي مستقل لكل شخص بما يتناسب مع وقته ومطلبات وظيفته. واحد اهداف هذا البرنامج هو وضع التعافي كأولوية أولى لأن عدم الاستمرار في عملية التعافي من الادمان ستسبب في انهيار العمل او فقدان الوظيفة، وتتوالى بعدها الخسائر.

احد دعائم هذا البرنامج هي تخصيص مرافق للمريض يقوم بإيصاله إلى مكان العمل والعودة معه إلى بيت التعافي مع مراعاة سرية موضوع العلاج امام زملاء العمل، ويتم عمل تحاليل دورية له للتأكد من عدم تعاطيه فى اوقات العمل.

برنامج المنتكسين: 

مخصص لمساعدة الذين تعثرو في عملية التعافي وعادو للتعاطي بعد انهاء البرنامج العلاجي، لأنه احياناً يدفع الإنتكاس المريض نحو العودة لطريق التعافي بإصرار وقوة اكبر من ذي قبل. ويقوم على تحليل الأخطاء او المشاكل التي مر بها الشخص وأدت به للعودة للتعاطي، والعمل على اعادة ترتيب الأولوليات وتفعيل أساسيات التعافي واسلوب الحياة الصحيح لحياة التعافي.

برنامج العائلات والأزواج: 

مخصص لمساعدة عائلات وذوي مرضى الإدمان ممن يعيشون ويتعاملون مع المدمن في اكتساب الوعي والمعرفة عن طبيعة المرض وكيفية التعامل مع المدمن، وليتكون لدى الأسرة الوعي الكامل لطلب المساعدة في التوقيت المناسب نظراً لدورها الهام والأساسي فى عملية التعافي. بالإضافة الى ذلك نقوم بمساعدتهم في تخطي القلق والخوف والاعتمادية وغيرها من الامراض النفسية التي عانوا منها بسبب حياة الادمان والمدمن، والتعامل مع الأضرار الناجمة عن الماضي والبدء في التحرك إلى الأمام كأسرة واحدة، واستعادة الاحترام المتبادل والتواصل والمحبة، وكذلك إعادة بناء الاسرة من كل الجوانب.